حركية الطلبة

عمل المعهد الوطني للعمل الاجتماعي على  تطوير  اتفاقيات شراكة جد مهمة على الصعيد الوطني و الدولي مع المؤسسات و الجامعات و جمعيات المجتمع المدني. يرتكز هذا التعاون على تبادل الخبرات و المعرفة و استضافة الطلبة المتدربين والإشراف على بحوثهم والمشاركة في تطوير الوحدات و تنظيم الأنشطة التعليمية المشتركة.

حركية الطلبة

استفاد المعهد منذ 2019 من برامج دولية Erasmus+ تهدف إلى تقوية حركية الطلبة و أساتذة التعليم العالي بين الدول الشريكة و المشاركة في هذه البرامج. تعتبر هذه الحركية فرصة مثيرة جدا للطلبة من أجل اكتساب المعرفة في العمل الاجتماعي في البلد المستضيف و توسيع معرفتهم من وجهات نظر دولية، كما تتيح هذه الحركية،  في الوقت نفسه، تطوير مهاراتهم اللغوية في اللغات الوطنية المحلية.

ففي إطار التعاون و الشراكة المبرمة بين المعهد الوطني للعمل الاجتماعي و المعهد المتوسطي للتكوين و البحث في العمل الاجتماعي(IMFRTS)  بمرسيليا – فرنسا، منذ 2013، أولى توقيع اتفاقية شراكة بين المعهدين، حافظا المعهدين على استمرارية التعاون المتبادل بحيث تم مؤخرا تجديد توقيع اتفاقية شراكة جديدة للمضي قدما  في بناء علاقات متينة و مثمرة مع هذا البلد الصديق.

خلال سنة 2019، استقبل المعهد مديرة المعهد المتوسطي للتكوين و البحث في العمل الاجتماعي(IMFRTS)  بمرسيليا و المسئولة عن الأنشطة البيداغوجية بالمعهد المتوسطي، كما نظم المعهد الوطني للعمل الاجتماعي مناقشة بحوث طلبة المعهد المتوسطي اللذين قضوا فترة تدريبهم، ككل سنة، في إحدى جمعيات مدينة طنجة.

بفضل برنامج Erasmus+ تم تبادل طلبة المعهد وطلبة جامعة العلوم الاجتماعية التقنية (TH Cologne)  بكولونيا – ألمانيا لاجتياز فترة تدريبهم أو لحضور أسدس مع طلبة المؤسسة المستقبلة. ومن مزايا هذا البرنامج، أن الطلبة الراغبين في الدراسة أو قضاء فترة التدريب خارج بلدهم، يمكنهم من الاستفادة من منحة شهرية تؤدى عن إقامتهم بالبلد المضيف لمدة تصل إلى خمسة أشهر. و للتذكير، فقد تمت حركية الطلبة بالنسبة للبلدين في أحسن الظروف رغم الجائحة التي عرفها العالم.