الإعاقة بالمغرب

عندما تصبح التمثلات عائقا أمام الإدماج الاجتماعي للأشخاص في وضعية إعاقة

 

الندوة الوطنية

حول

الإعاقة بالمغرب: “عندما تصبح التمثلات عائقا أمام الإدماج الاجتماعي للأشخاص في وضعية إعاقة”

الجمعة 09 يوليوز2021

رغم التقدم النسبي الذي عرفه #المغرب في مجال #حقوق_الإنسان، على الرغم من التقدم في البحث العلمي والسياسات العامة لا تزال #الإعاقة تشكّل حاجزا حقيقيا للفرد في سبيل انبثاق شخصيته وتطوير إمكانياته، والمشاركة في تحقيق #التنمية_المستدامة، وتؤكد الأبحاث على المستويين الوطني والدولي أن العقبة الرئيسية أمام الإدماج الاجتماعي للأشخاص ذوي الإعاقة تظل تلك التمثيلات الاجتماعية التي تستمر في وصم هؤلاء الأشخاص والنظر في عجزهم في مواجهة مشاق الحياة. ومن هذا المنطلق، ينظم المعهد الوطني للعمل الاجتماعي والمركز المغربي للأبحاث والدراسات في العلوم الاجتماعية يوم الجمعة 09 يوليوز ابتداء من الساعة العاشرة صباحا ندوة وطنية عن بعد تحت عنوان ” الإعاقة بالمغرب: عندما تصبح التمثلات عائقا أمام الإدماج الاجتماعي للأشخاص في وضعية إعاقة”
وتأتي هذه الندوة مساهمة من المعهد الوطني للعمل الاجتماعي والمركز المغربي للأبحاث والدراسات في العلوم الاجتماعية بمناسبة انطلاق الحملة الوطنية الأولى للنهوض بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة، والتي انطلقت بالرباط يوم 14 يونيو بمبادرة من وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة وتستمر لمدة شهر. وستتناول هذه الندوة قضية الإدماج الاجتماعي للأشخاص في وضعية إعاقة في ضوء التمثلات والنوع، وكذا الإجراءات التي من شأنها أن تسمح بهذا الإدماج بمشاركة كل من:
– الدكتور رشيد الكنوني باحث في مجال الإعاقة.
– الدكتورة ثرية حسام أستاذة مؤهلة بالمعهد الوطني للعمل الاجتماعي تخصص علم الاجتماعي
– الدكتورة خلود السباعي أستاذة التعليم العالي تخصص علم النفس
– الدكتور عبد العزيز أورحو أستاذ باحث في علم النفس

برنامج الندوة

Aller au contenu principal